~♥♥~ْ\ ¤؛°`°؛¤ 4ALGERIA ¤؛°`°؛¤ ~♥♥~ْ\
مـــرحبا بك يا زائر المنتدى

اذا كنت عضوا مسجل معنا فتفضل بالدخول بالضغط هنا


أو اذا كنت غير مسجل معنا فتفضل بالتسجيل بالضغط هنااا


وشـــــــــــــــكرا مع تحيات

~♥♥~ْ\ ¤؛°`°؛¤ 4ALGERIA ¤؛°`°؛¤ ~♥♥~ْ\

£ B!envnũş ÐāņŚ VöŦŖệ espac £ ~ ♥♥~ْ\ ¤؛°`°؛¤ ALGERIA ¤؛°`°؛¤ We Are Lucky Because We Live In ~ ♥♥~ْ\
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
مين بتحبوا يكون في كرسي الإعتراف ؟؟؟؟؟؟؟
mimi star.25
43%
 43% [ 3 ]
سمية_45
57%
 57% [ 4 ]
جزائرية حرة
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 7
اعلانات المنتدى ( عامه )






شاطر | 
 

 أطفال غزة والعيد..؟وتأنيب الضمير..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Joker13
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 26
الموقع : The End Of World أنا أسكن في

مُساهمةموضوع: أطفال غزة والعيد..؟وتأنيب الضمير..   12.11.10 8:55





أطفال غزة,

صورة مصغرة من حرم الطفولة العربي
خصوصا والعالمي عموما ,
الطفولة البريئة المسلوب براءتها وحقها في الابتسام
وتذوق طعم الحياة الطبيعي,
تلك البراءة وذلك الطهر الذي غيبته براثن الموت ,
وافترسته غيلان الظلام ,
وقطع أوصاله الصغيرة رصاص الإرهاب
والإجرام الصهيوني ,
والصمت الدولي , وغيب حقه ظلم ذوي القربى ,
فكانت غزة هاشم بأطفالها الصغار بأجسادهم ,
والكبار بأفعالهم وصبرهم ,
قبر كبير اتسع للألم والحزن والدموع ولم يتسع لهم ,
بل لم يجد بين جوانبه قيد أنملة للتخفيف
من تلك الجراح النازفة من عيون الأطفال ,
فلم تتجاوز صرخاتهم التي اخترقت صدورهم ,
ان تكون مجرد شكوى ضائعة
في عالم كئيب قاس. نعم ...
لم يفرق الرصاص الطائش والظلم الأعمى
بين من يلعب الكرة وهو لم يتجاوز بعد سن العاشرة ,
وبين من يحمل في يده البندقية والرشاش!
لم يفرق بين اللعبة المصنوعة من القش والقماش والقنبلة !
لم يفرق بين من يحمل في يديه الصغيرتين خبز الحياة ,
وبين من يحمل معه قوت المنون ,
كلهم غيبهم الظلم والظلام ,
وأطفأ الموت نور الحياة وجمالها في عيونهم البريئة ,
فتساوى بذلك الجلاد والضحية ,
وطائر الرخ والعصفور الصغير ,
(فالويل في الدنيا التي في شرعها ...
فأس الطغام كريشة الرسام).
إنهم مئات الالاف من الأطفال
في فلسطين المسلمة العربية ككل ,
وفي غزة على وجه التحديد التي تعاني من
الاحتلال الصهيوني,
الذين اثروا ان يشعلوا الشموع للعالم الأعمى ,
فلعله يستيقظ من سباته العميق وغفلته الطويلة ,
وعلى أنغام "حاصرونا هالظلام " ,
كان للشموع دفء وبصيص رحمة اكبر بكثير من بعض
البشر الذين تلاشت تلك الخصلة وغيرها من قلوبهم
بسبب تحجر تلك القلوب ,
بفعل ضغط موائد الطعام الشهية على بطونهم ,
فبردت في نفوسهم نخوة العروبة والشهامة والإباء ,
متناسين قول المصطفى صلى الله عليه وسلم
(من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم).
صرخات أطفال فلسطين ارض الطهر والرسالات ,
وعراق العروبة والإباء والمجد ,
وأطفال العراق و السودان والصومال
وغيرها من ارض المسلمين في كل أرجاء عالمنا العربي ,
قد أيقظت بآلامها وجراحها النازفة الأموات في قبورهم تحت الأرض , ولم يستيقظ - للأسف -
على دويها من يدعون الحياة فوقها ,
فلا حياة لمن تنادي , ففي غزة وحدها وبحسب
دراسة هي الأولى من نوعها قدمت
كأطروحة ماجستير في جامعة كوينز في كنغستون باونتاريو ,
أكدت الدراسة بان غالبية أطفال غزة - 840 ألفا تقريبا - قد تعرضوا للقنابل المسيلة للدموع , كما شاهدوا بأم أعينهم بيوتهم تتعرض للتفتيش او الهدم , وعمليات إطلاق النار والقتال والتفجيرات , كما تعرضوا للتعذيب ورؤية مشاهد موت زملائهم وتقطيع أوصالهم أمامهم سواء من قبل اسرائيل
فما ذنبهم أيها المجتمع الدولي عموما ,
والإسلامي والعربي على وجه التحديد ؟
لتستفيق عيونهم الطاهرة كل صباح على لون الدم والدمار ومشاهد الموت , ولا تغمض الا على صور المذابح والمجازر. أين الموقف الرسمي العربي المحزن من كل ذلك , الم نعد نخجل ونستحي من ان نجد السفن الأجنبية القادمة من الغرب وهي تمخر بحر غزة , متحملة قسوة وطول المسافة وهيجان المحيطات والبحار ومخاطرها , وذلك في محاولة منها لمؤازرة أبناء ذلك الجزء من عالمنا الإسلامي والعربي الغالي ؟ منددة بالظلم والإجرام والتهميش العالمي , الم نكن أولى بذلك منهم ؟ الم نعد نخجل من مشاهد وصور الشرطة الإسرائيلية وهي تقبض على بعض نشطاء السلام الإسرائيليين المتضامنين مع أطفال غزة وأبنائها المحاصرين فيها من أمثال الناشط الإسرائيلي ميكي روزينفيلد , بينما يبقى أبناء الدين الواحد , واللغة الواحدة , والوطن الواحد , بعيدين كل البعد عن قول المصطفى صلى الله عليه وسلم:(المسلمون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمَّى"). وها هو عيد الأضحى قد اقترب - أيها العالم الديموقراطي الحر - يا منظمات حقوق الإنسان , يا هيئة الأمم المتحدة , يا مجلس الأمن الدولي , يا جامعتنا العربية , يا امة الإسلام , اقبل العيد وأطفال غزة يعيشون تحت وطأة الظلم وقسوة الإجرام الصهيوني , وغياب الموقف الدولي , وعجز الإرادة والموقف العربي تجاه قضيتهم , اقبل العيد , ولكن بأي حال عدت يا عيد ؟ , فلقد استبدل أطفال غزة بسمة العيد بحزن الدهور العميق الذي يعتصر فرحتهم ويبدد سرورهم , إنهم يستقبلون تباشير العيد باللون الأسود المخضب بالدم , لا كبقية أطفال العالم باللون الأبيض الناصع , وكأن لسان حالهم يقول: هذا مصيري ,, يا بني الدنيا فما أشقى المصير و(فلك الويل يا صرح المظالم من غد ..إذا نهض المستضعفون وصمموا, هو الحق يغفي ثم ينهض ساخطا ... فيهدم مـا شـاد الـظلام ويحطم). فيا كتاب الأمة ومثقفوها , يا أصحاب الأقلام الحرة في عالمنا العربي , أما آن لهذا الصمت المخجل ان ينتهي ؟! أما آن لهذا القيد الدامي ان ينكسر؟! فاني (أرى الحق معصوب الجبين مقسما ... كالشاة, بين الذئب والقصاب), ويا زعماء الأمة وقادتها وساستها ووارثي أمانة الله في أرضه , تذكروا وقوفكم بين يدي القوي القادر , فوا لله إنكم ستسألون عن هذه الأمة عموما , وعن أطفال المسلمين خصوصا , يقول تعالى في محكم كتابه العزيز {فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ} صدق الله العظيم , ويا علماء الأمة وحملة رسالة الدين , ان عليكم حملا ثقيلا وأمانة عظيمة فوق أمانة الزعماء والحكام والرؤساء , فالعلماء ورثة الأنبياء , فما حال الأمة إذا ضاع علماؤها , وماتت بداخلهم صرخة الحق , فلم يعودوا سوى نفوس من دخان , وخبا بهم لهيب الوجود , فما بقوا إلا كمحترق من الأخشاب ..
منقووووول
تفاعلوا مع القضية بارك الله فيكم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ryma
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

تاريخ التسجيل : 01/07/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: أطفال غزة والعيد..؟وتأنيب الضمير..   12.11.10 18:11

ربي يكون في عونهم

اللهم انصر الاسلام و المسلمين

مشكور عادل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Joker13
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 26
الموقع : The End Of World أنا أسكن في

مُساهمةموضوع: رد: أطفال غزة والعيد..؟وتأنيب الضمير..   15.11.10 20:37

أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن



شكرا للمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أطفال غزة والعيد..؟وتأنيب الضمير..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~♥♥~ْ\ ¤؛°`°؛¤ 4ALGERIA ¤؛°`°؛¤ ~♥♥~ْ\ :: ๑۩۞۩๑ إسلاميات ๑۩۞۩๑ :: منتدى غزة الحبيبة-
انتقل الى: